الشيخ بلال خريسات

إلى الشيخ الفاضل الحسن بن علي الكتاني – حفظه الله ورعاه – للشيخ المجاهد : بلال خريسات ” أبو خديجة ” -حفظه الله-

شارك


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ثم اما بعد :

يقول الحق تبارك وتعالى :

{} قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن
يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ {}

إلى الشيخ الفاضل الحسن بن علي الكتاني:


أبو محمد الحسني نرجوا من فضيلتكم توضح ما ذكرتم على قناتكم حول هذه المفاهيم والتي أشرتم إليها من خلال هذا المنشور وقد ذكرتم فضيلتكم أن ذلك هو الدور الوظيفي الجماعات الغلو في الدين، فمن هي جماعات الغلو في نظركم وماهي صفاتها وكيف تكون هذه الجماعات سببا فيما أشرتم إليه ككونها سببا في إجهاض ثورات الحرية وما هي الحرية في نظركم والتي ثار الناس من أجلها وماهي الطائفية التي تشارك جماعات الغلو في تأجيجها وماهي المشاريع المحرقة التي يدفع إليها الشباب دفعا وماهي المبررات التي تكون سببا للتدخل الخارجي ومن هم النخبة التي يقتلها جماعات الغلو كما وصفتها وكيف تساهم جماعات الغلو في إنتاج أنظمة الفساد مرة أخرى وماهو مفهوم الإرهاب وبيان محدداته عندكم. 


فنرجوا منكم توضيح ما ذكرتم وأن لا يلقى الكلام هكذا دون بيان أو توضیح

[[[

الدور الوظيفي لجماعات الغلو في الدين   ]]]
ما بين القوسين منقول من قناة الشيخ حفظه الله تعالی
ورعاه
ننتظر اجابتكم وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء

بقلم الشيخ المجاهد : بلال خريسات “ابو خديجة ” حفظه الله

١٠ جمادى الآخرة ١٤٤٠ للهجرة الموافق ل ١٦ شباط ٢٠١٩