وكالة شهادة

تقرير: حوادث السير في كينيا تستمر في حصد أرواح المدنيين والجنود

شارك

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

لا زالت حوادث السير في كينيا تحصد أرواح الكينيين بشكل مستمر، وقتل نهاية الأسبوع 13 راكبا وأصيب عدد آخر بجروح إثر حادث تحطم حافلة على طول الطريق الواصل بين كيسومو والعاصمة نيروبي.

الحادث الذي وقع بعد دقائق قليلة من منتصف الليل نتج عن اصطدام شاحنة متجهة نحو كيسومو بحافلة متجهة إلى نيروبي.

ووفقا لتقارير الشرطة، فقد سائق الحافلة السيطرة على السيارة وانحرف عن مساره ليجد نفسه وجها لوجه مع الشاحنة الأخرى المقبلة في الاتجاه المعاكس.

وفي بيان أصدرته الشرطة يوم الجمعة، كان على متن الحافلة 51 راكبًا.

وأضاف البيان: ” قتل أحد عشر راكبا والسائقان على الفور”. وتم نقل 35 مصابا في الحادث إلى المستشفى.

ولقى أربعة أشخاص مصرعهم فى حادث سير آخر في كامولو على طريق كانجوندو في نفس الأسبوع، حيث اصطدمت مركبة خدمة عامة تابعة لخدمة الحافلات في كينيا مع سيارة خاصة.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع عندما حاول سائق السيارة تجاوز مركبة وفي نفس الوقت اصطدم بمركبة أخرى.

وقتل جميع ركاب  السيارة الثلاث وسائق الحافلة على الفور. في حين تعرض البقية  لإصابات.

ويأتي هذا الحادث بعد مقتل 4 ضباط من القوات الكينية في حادث سير آخر الأسبوع الماضي.

وقال جوزيف أسوجو، قائد شرطة بوري، إن الضباط قتلوا في حادث سير على طريق ميرو إيسولو السريع.

وقال أسوجو: “اصطدم سائق السيارة التي تقل ضباط القوات الكينية بسيارة خاصة في منطقة ماتوندا، مما أسفر عن مقتل الضباط على الفور”.

وأضاف قائد الشرطة: “وأربعة أشخاص آخرين، بينهم رجل وزوجته وطفلان، كانوا في السيارة الخاصة أصيبوا بجروح وتم نقلهم إلى المستشفى القريب”. وأن الشرطة تحقق في الحادث.

ويموت ما يقدر بنحو 3000 كيني في حوادث الطرق سنويًا وفقًا للهيئة الوطنية لسلامة النقل في البلاد.

الوسوم