إصداراتالشيخ بلال خريسات

إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً – للشيخ المجاهد بلال خريسات ” أبو خديجة ” – ثبته الله –

شارك

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، ثم أما بعد :

يقول الحق تبارك وتعالى :

(أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الْأَرْضِ فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ)

قال السعدي r :

[[يحث تعالى، المكذبين لرسولهم، على السير في الأرض، بأبدانهم، وقلوبهم: وسؤال العالمين. ( فَيَنْظُرُوا ) نظر فكر واستدلال، لا نظر غفلة وإهمال.

( كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ) من الأمم السالفة، كعاد، وثمود وغيرهم، ممن كانوا أعظم منهم قوة وأكثر أموالاً وأشد آثارًا في الأرض من الأبنية الحصينة، والغراس الأنيقة، والزروع الكثيرة ( فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ) حين جاءهم أمر الله، فلم تغن عنهم قوتهم، ولا افتدوا بأموالهم، ولا تحصنوا بحصونهم]]

وهكذا هو حال من تحالف مع الشيطان وترك مناصرة الرحمن .

إن السنن لا تحابي أحدا واقدار الله نافذة في خلقه.

وهؤلاء الذين رفعوا شعارات إسلامية وحملوا أسماء لقادة عظام كل ذلك لم يغني عنهم شيئا، فلم يتعظوا بمن سبقهم من جماعات وحركات ولم تغني عنهم تحالفاتهم مع استخبارات الكفر والوثنية، وكأنهم لم ينالوا الرضى الكافي رغم كل ما قدموه من تنازلات ، فكانت سنة الاستبدال لهم في المرصاد.

قال تعالى :

( فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ  وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)

قال الطبري r :

[[وقوله: (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ) يقول: فلما عدلوا وجاروا عن قصد السبيل أزاغ الله قلوبهم: يقول: أمال الله قلوبهم عنه]]

وقوله تعالى :

(وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)

يقول:  [[والله لا يوفِّق لإصابة الحقّ القوم الذين اختاروا الكفر على الإيمان]]

وهذا هو مصير كل من استبدل الحق بالباطل وجعل دينه سلعة تباع وتشترى في سوق المساومات الدولية .

لقد قلنا وقال غيرنا أن الدول ليست جمعيات خيريه تهب المال والسلاح بلا ثمن ودون مقابل كما يظن الكثير  ، مهما تقاطعت المصالح ومهما توحدت الأهداف تبقى مصالح الدول مقدمة على كل شيء ،ولن تجدي سياسة وحنكة عند انتهاء صلاحية الاستخدام، وما الزنكي إلا أكبر مثال

فهل سيتعظ الآخرين؟؟؟

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

——————————————-

بقلم الشيخ المجاهد :

بلال خريسات « أبو خديجة » – حفظه الله ورعاه –

30 ربيع الثاني  1440  للهجرة  || 6 كانون الثاني  2018

——————————————-

مؤسسة بيان للإعلام الإسلامي

التحميل